إسرائيل
  • English for young kidsEnglish for young kids
    الإنجليزية للأطفال

    طلاب هيلين دورون يتمتعون ويتعلمون الإنجليزية في آن واحد

    للاطلاع على المسار
  • English learning for childrenEnglish learning for children
    ندعوكم لخوض التجربة

    ندعوكم للمشاركة في درس تجريبي مجاني

    ابحثوا عن مركز تعليمي
  • English for kidsslide2-17
    من الطفلات الصغيرات وصولا إلى الفتيات المراهقات

    نعد الأطفال من جيل 3 أشهر حتى 19 عام إلى تحقيق النجاح في حياتهم

    ابحثوا عن مركز تعليمي
 

ثلاث طرق مفاجئة لاستخدام التكنولوجيا لتعلّم اللغة

blogpost-technology and language learning

 

لقد خلق الاقتصاد العالمي الحاجة للاتصال بين-الثقافي، ممّا ساهم في إيلاء المزيد من الاهتمام إلى تعلّم اللغات الأجنبية، أولا لكونه مشكلة تتطلب حلا وثانيًا كفرصة عمل جديرة بالاستكشاف.  إنّ الملاحظة التي يستشهد بها كثيرًا والقائلة بأنّ عدّد الأشخاص الذين يتعلّمون اللغة الإنجليزية في الصين يفوق عدد سكان الولايات المتحدة ليست دقيقة فحسب، إنًما تعطينا أيضًا لمحة عن الحاجة المتزايدة لتعلم اللغة في مختلف أنحاء العالم.

ولكننا نقف أمام مشكلة كبيرة الحجم: لا يوجد عدد كاف من معلّمي اللغة المؤهّلين لتلبية هذه الحاجة.  ولهذا نتجه جميعًا، ابتداءً من المؤسسات التعليمية وصولا إلى المصالح الجديدة، إلى التكنولوجيا لسد هذه الفجوة.  التحدي هو أنّه بعد عقود من الأبحاث، جميعنا نعلم أنّ تعلّم اللغة يتطلّب استثمارًا جديًا للوقت والجهود، وغالبية الناس غير مستعدين لمثل هذا الاستثمار إلا إذا تعلّموا شيئُا متعلّقًا في حياتهم اليومية. إحدى الطرق البسيطة لتحقيق ذلك هي الاستفادة من التكنولوجيا اليومية التي لا تهدف بالضرورة إلى تعليم اللغة، ولكن يمكننا توظيفها لأهداف تعلمية طالما ستعود علينا بالفائدة. هناك العديد من التطبيقات التكنولوجية التي تساعدنا على تعلّم اللغة. ما يلي ثلاثة أماكن مفيدة والتي يمكننا الانطلاق منها: مشاهدة التلفاز مع ترجمة إلى لغة أجنبية. ليس مفاجئًا أنّ مشاهدة الأفلام والبرامج التلفزيونية باللغة التي تتعلّمونها هي طريقة ممتازة لتعزيز مهارات الاستماع إلى اللغة الأصلية، مما يساهم في إتقان اللغة. يؤمن الكثيرون بانّ مشاهدة الأفلام الأجنبية بلغة الهدف-مع ترجمة بلغة الأم-ستحسن من مهاراتهم باللغات الأجنبية. ولكن في اللحظة التي تبدأ فيها بمشاهدة الفيلم المترجم فإنّك تسير نحو الفشل، وذلك لأنّ القراءة تلهيك عن الاستماع، ولا يمكنك الانتباه إلى الحديث. بعد مرور بضعة دقائق على قراءة الترجمة، ستعتاد على ذلك ولن تلحظ أنّك لا زلت تقرأ. ولكن الخبر الجيد هو أنّك عندما تشاهد فيلمًا باللغة التي تتعلّمها، غير الإنجليزية، ستستطيع فهمه والتعلّم منه.

استمع إلى التوجيهات. نظام التموضع العالمي (GPS) في سيارتك قد يبدو مكانًا غير مرجّحًا لتحسين مهاراتك بلغة أجنبية، ولقد إذا استعطت ضبطه على اللغة التي تتعلّمها يمكنك التدرّب على اللغة بشكل عملي حيث ستتبع التوجيهات بلغة جديدة.  أثبتت الأبحاث بانّ تعلم اللغة من خلال أداء المهام-أي تعلّم اللغة أثناء أداء مهام متعلّقة في حياتك اليومية-سيكون ناجعًا جدًا. تقنية نظام التموضع العالمي تعتبر ناجعة لعدة أسباب. أولا، تمنحك فرصة التدرب على الإصغاء والذي يؤدي إلى نتائج حقيقية: في حال عدم اتّباع التوجيهات، لن تصل إلى المكان المقصود. ثانيًا، يتوفّر لديك السياق والمعلومات الاولية التي تساعدك على فهم اللغة. إذا بدأت باستخدام نظام التموضع العالمي في طريق تعرفها جيدًا، تستطيع بسهولة تعلّم كلمات جديدة متعلّقة في الاتجاهات التي تسير فيها.

للطلاب المتقدّمين: يمكنكم استخدام نظام التموضع العالمي في طرق غير مألوفة، مما يعرضكم لبعض الضغوط عالية المخاطر، وقد ساعدت هذه الآلية البالغين على اكتساب مهارات جديدة.

تغيير الإعدادات. تغيير لغة الإعدادات على الهاتف، الحاسوب أو الحاسوب اللوحي قد يكون محبطًا. ولكن إذا كنت تحاول فعلا تعلّم لغة جديدة، فإنّ تغيير الإعدادات يمنحك الفرصة لاستخدام لغة جديدة لأداء مهام تقوم بها عادة. يمكنك تصنيف رسائل البريد الإلكتروني، البحث عن تطبيقات، تصفح الإنترنت، كل ذلك باللغة التي تتعلّمها. ونظيرًا للتوصيات بشأن نظام التموضع العالمي، يتوفّر لديك السياق بالنسبة للكلمات الجديدة التي تتعلمها ومعرفة مسبقة حول كيفية أداء هذه المهام، جميع هذه العوامل تساهم في تعلم اللغة. إضافة إلى ذلك، ستتوفر لديك العديد من الفرص للتدرب على مهارات القراءة، لأنك في كل مرة تريد فيها فتح تطبيق ما، فحص بريدك الإلكتروني، أو إيجاد ملف، عليّك التدرّب على ذلك باللغة التي تتعلّمها. إذا كنت جريئا، قم بهذه التجربة عند استخدام ماكينة الصراف الآلي.

هذه النصائح الثلاث توفّر لك فرص التدرّب على لغة جديدة في أماكن واقعية، لأننا نعلم بأن الناس يتعلّمون اللغات بشكل أفضل عند تأدية مهام حقيقية. لهذا، عندما تشاهد الأفلام، تتبع التوجيهات، وتستخدم التطبيقات باللغة الجديدة التي تتعلّمها ستدهش من سرعة التقدم الذي ستحرزه.

هذا المقال كتب بقلم كاثرين بي.نيلسون، مسؤولة التعليم في Voxy، شركة لتعليم اللغات في نيويورك.