إسرائيل
 

من نحن

هيلين دورون-الرائدة عالميًا في مجال تدريس اللغة الإنجليزية للناطقين بلغات أخرى.

أحدثت هيلين دورون، الحاصلة على اللقب الثاني في علوم اللغة، والعاملة في مجال التربية منذ 30 عام، ثورة في مجال تدريس اللغة الإنجليزية للأطفال الصغار كلغة أجنبية من خلال تطوير منهجية تقلّد كيفية تعلّم الأطفال للغتهم الأم. وفي يومنا هذا، تعتبر هيلين دورون للغة الإنجليزية شبكة عالمية مرخّصة في أكثر من 30 دولة. حوالي 2 مليون طفل، مراهق وبالغ يتحدّثون الإنجليزية بطلاقة بفضل هيلين دورون.

كيف بدأ كل ذلك

بدأ ذلك في درس كمان. قبل حوالي 30 عام، سجّلت العالمة اللغوية البريطانية هيلين دورون ابنتها البالغة من العمر 4 أعوام لدرس كمان لدى معلّم يستخدم طريقة سوزوكي. أعجبت بالطريقة وبنجاحها، وقد ألهمها ذلك لتطوير طريقة خاصة بها لتدريس الإنجليزية للأطفال الصغار.

موسيقى اللغة

هكذا بدأت قصة النجاح العالمية لهيلين دورون للغة الإنجليزية. في عام 1985، انطلقت هيلين دورون لتطوير المواد التعليمية الخاصة بها لمساعدة الأطفال على فهم وتحدّث الإنجليزية. لقد أدركت بأن القراءة والكتابة هي مهارات تختلف عن مهارات الفهم والتحدّث. في المدارس، لم يعرف المعلّمون كيفية تعليم اللغة سوى عن طريق القراءة والكتابة. منهجية هيلين دورون المتقدمة تتيح للطلاب إمكانية تحدّث وفهم اللغة الإنجليزية قبل تعلّم القراءة والكتابة-أي كما يحدث تمامًا في لغتهم الأم. الأطفال الرضع يستطيعون أيضًا تعلّم الإنجليزية من خلال منهجية هيلين دورون. طورت هيلين دورون دورتها الأولى للتعليم المبكر للغة الإنجليزية بالاعتماد على مبادئ التعزيز الإيجابي والسماع المتكرر. صنعت تسجيلات منزلية لأغانٍ، قصائد مقفاة وبدأت تدرّس الأطفال في حيها في الجليل

لقد كانت النتائج مدهشة. خلقت طريقة هيلين في تعليم الإنجليزية بيئة حاضنة تقلد المسار الطبيعي لتعلّم لغة الأم. لقد أحب الأطفال هذه الطريقة! الدروس كانت ممتعة وحيوية، وقد عززت الرفاه الفكري، العاطفي، الجسدي والإبداعي لدى الطلاب الصغار. عقب هذا النجاح الأولي، استمرت هيلين في تطوير المواد التعليمية وبدأت بتدريب معلّمين آخرين على استخدام هذه المنهجية الحصرية. على مر السنين، تطورت هيلين دورون للغة الإنجليزية من برنامج أولي يستهدف الأطفال الصغار إلى دورات ملائمة للأطفال من سن 3 أشهر وصولا إلى المراهقين حتى سن 19 عام، أي حتى إجراء اختبارات الثانوية العامة- البجروت

تعلّم الإنجليزية بمنهجية هيلين دورون في مختلف أنحاء العالم

في عام 1995، دخلت منهجية هيلين دورون للغة الإنجليزية إلى أوروبا عبر النمسا، ومن ثم عبر ألمانيا. في عام 1998، تم تبني نموذج الأعمال المتميّز وبدأت مراكز هيلين دورون للغة الإنجليزية التعليمية بالانتشار في مختلف انحاء أوروبا. وصلت هيلين دورون للغة الإنجليزية مؤخّرًا إلى الصين، جنوب شرق آسيا وأمريكا الجنوبية  واللاتينية

لقد كانت هيلين، ولا زالت، تطمح إلى تعظيم القدرات التعلمية لدى الأطفال في جميع الفئات العمرية وإلى خلق أفضل البرامج التعليمية المخصصة لهم. تواصل هيلين وطاقمها التطويري ريادة التعلّم من خلال النمو الجسدي، العاطفي، الفكري والإبداعي. رياض الأطفال التابعة لهيلين دورون هي الابتكارات الأكثر حداثة ونموذجًا ناجحًا للبرامج التعليمية. حوالي 2 مليون طفل تعلّموا الإنجليزية من خلال منهجية هيلين دورون واستفادوا من التزام هيلين المستمر بالامتياز في التدريس

.

  • “ابني جاك (البالغ من العمر سنتين و4 أشهر)، والذي يستطيع لفظ بضعة كلمات باللغة البولندية، بدأ بتوسيع ثروته اللغوية بالإنجليزية، من خلال الدروس التي يشارك فيها.”

    يوستينا كولاسينسكا، وارسو، بولندا
  • ” تعلّم اللغة الإنجليزية في Helen Doron Early English ممتع جدًا والنهج الذي يتبعونه يتيح لابني، بوس، يعلّم اللغة الإنجليزية بشكل طبيعي. بوس يستطيع الغناء عندما أشغّل أقراص هيلين دورون المضغوطة في السيارة.”

    ساوان لوربروماتشي، بانكوك، تايلاند
 

 

ما هي فوائد ثنائية اللغة؟

كيف خطرت لك فكرة تأسيس مصلحة للتعليم المبكر؟

الموسيقى هي مركّب حيوي جدًا في تعلّم الإنجليزية

أربعة مبادئ، مواد تعليمية رائعة ومعلّمين متفانين-هذه هي منهجية عمل هيلين دورون

جميع دورات هيلين دورون للغة الإنجليزية، بغض النظّر عن الفئات العمرية التي تستهدفها هذه الدورات، تعتمد على أربعة مبادئ أساسية والي تساهم في تحقيق نجاح المنهجية المُطلق

المبادئ الأربعة الرئيسية لمنهجية هيلين دورون للغة الإنجليزية

السماع المتكرّر. أحد المركّبات المركزية في هيلين دورون للغة الإنجليزية هو سماع الأقراص المضغوطة أو التسجيلات الصوتية في المنزل، مرتين في الأسبوع لمدة 15-25 دقيقة في كل مرة، مّما يتيح الإمكانية للانكشاف المتواصل على اللغة، وهذا مهم جدًا للأطفال في سن مبكرة. الأقراص المضغوطة التي تحتوي على أغانٍ أصلية وقصص ألّفت خصيصًا لهيلين دورون للغة الإنجليزية هي جزء من حقيبة الطالب التعليمية التي تحصلون عليها عند تسجيل طفلكم في إحدى دورات هيلين دورون للغة الإنجليزية

التعزيز الإيجابي. عندما نطق طفلكم أولى كلماته، أبديتم سروركم، هذا التعزيز الإيجابي شجّع طفلكم على استمرار قول هذه الكلمات والانتقال إلى كلمات جديدة. من خلال هيلين دورون للغة الإنجليزية، يتعلّم الأطفال اللغة الإنجليزية كما تعلّموا لغتهم الأم-بمساعدة الكثير التعزيز الإيجابي المتواصل. يوفّر معلّمو هيلين دورون هذا التعزيز الإيجابي في الصف

التعلّم في مجموعة صغيرة. دورات هيلين دورون للغة الإنجليزية تدرّس في مجموعات صغيرة تتكوّن من 4-8 طلاب. وهذا يمنحهم الأفضل على صعيدين اثنين. من ناحية، يستفيد الطلاب من التفاعل الجماعي خلافًا للتدريس الفردي. ومن ناحية أخرى، تمنح المجموعة الصغيرة للطلاب الكثير من الاهتمام والفرص لممارسة اللغة. أثبتت الأبحاث أنّ التعلّم في مجموعات صغيرة يساهم في تحقيق نتائج أفضل مقارنة بنتائج الدروس الخصوصية.

التعلّم يصبح أكثر متعة. منهجية هيلين دورون التعليمية تأخذ بالحسبان الأساليب التعلّمية المختلفة لدى الطلاب وتستخدم الألعاب، الحركة، الموسيقى والكثير من المتعة لزيادة رغبة الأطفال الطبيعية في التعلّم ولتعزيز ميلهم لاستيعاب اللغات. سواء كان الطالب يبلغ من العمر 3 أشهر، 3 أعوام، 10 أعوام أو 17 عام، فإنّه يستمتع في دروسنا المبنية بمستوى عالٍ، ولكنها في نفس الوقت ممتعة ودائمة الحيوية.

معلّمون متفانون

تفتخر هيلين دورون للغة الإنجليزية بطاقم معلّميها المهني والمتفاني. يخضع جميع معلّمي هيلين دورون إلى دورة تدريبية مكثفة حيث يتعلّمون المنهجية بجميع تفاصيلها ويتدرّبون على استخدام المواد التي طورت لنا خصيصًا. لحظنا بأنّ فور مشاركة المعلّمون في هذه الدورة، فأنّهم يتبنون المنهجية بحماس ويلتزمون بمساعدة الطلاب على تحقيق أقصى فائدة من الدروس. حماسهم ينعكس بشكل طبيعي على الأطفال الذين ينتظرون بداية الدرس التالي بفارغ الصبر

المواد التعليمية الأفضل في هذا المجال

جميع برامج هيلين دورون للغة الإنجليزية -ابتداءً من (بيبز بيست ستارت) للأطفال الرضّع وحتى  للمراهقين حتى سن ال 19 (تيين إينجليش)-طوّرت داخليًا بإشراف هيلين دورون بنفسها. يضم الطاقم التطويري خبراء في اللسانيات، في تدريس اللغة الإنجليزية كلغة أجنبية وفي تطور الطفل. جميع القصص، الأغاني والرسوم المتحركة ألفت وأنتجت خصيصًا لهيلين دورون للغة الإنجليزية لترتبط بالمفردات المتعلّقة في كل دورة. كما وأنّ جميع الألعاب والفعاليات صممت لمنح الطلاب

تجربة ممتعة ومفعمة بالتحديات، ولمساعدتهم على حفظ المفردات.

  • “كما يتعلّم الرضّع والأطفال لغتهم الأم من خلال سماع الكلمات، الجمل، الأغاني والقصص مرارًا وتكرارًا من الأشخاص المحيطين بهم، هكذا أيضًا يتعلّمون اللغات الاجنبية باستخدام نفس التقنية الطبيعية.”

    هيلين دورون تشرح كيفية تعلّم الأطفال الصغار للكلام
  • “كثيرًا ما يتساءل الأهل: ما الفرق الأساسي بين منهجية هيلين دورون والمنهجيات الأخرى لتدريس اللغة الإنجليزية كلغة أجنبية؟ الإجابة هي الخبرة.”

    هيلين دورون تتحدّث عن نجاح منهجيتها
  • كانت هيلين دورون من بين الأوائل الذين توصّلوا إلى أنّ الأطفال الصغار قادرين على استيعاب اللغات الأجنبية بسهولة ودون بذل جهود تمامًا كما يكتسبون لغتهم الأم. نتيجة لذلك، كانت هيلين دورون أول من طور برامح تعليمية تتيح المجال للقيام بذلك بشكل منهجي.

    هيلين دورون- طلائعية في تعليم الإنجليزية للأطفال
 

 

السن المثالية للبدء بتعلّم اللغة الإنجليزية

تثبت الأبحاث أنّ الأطفال ثنائيي اللغة أكثر ذكاءً

Cambridge ESOL وهيلين دورون- نعمل سوية من أجل مصلحة الطلاب الصغار

Press Shields

تعمل هيلين دورون للغة الإنجليزية منذ العام 2012 بالتعاون مع قسم امتحانات اللغة الإنجليزية كلغة أجنبية التابع لجامعة كامبريدج (Cambridge ESOL) لتحضير الطلاب للامتحانات وتقديمهم للامتحانات.  تحظى Cambridge ESOL بالاعتراف كأحد المجالس الرائدة في تقييم إتقان اللغة الإنجليزية.

الطلاب الذين يستعدون للامتحانات في مراكز هيلين دورون التعليمية المرخّصة لإجراء التحضيرات لامتحانات كامبريدج يستطيعون إجراء امتحانات كامبريدج باللغة الإنجليزية في مراكز هيلين دورون المرخصة لذلك

ابحثوا عن مركز هيلين دورون المرخّص لإجراء امتحانات كامبريدج في منطقة سكناكم 

picture

طلاب ومعلّمي مركز XIX في يوروبارك، بودابست، هنغاريا، مع رئيس بلدية بودابست، إقليم HDE